الرئيسية / من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

بالطبع الأبناء هم من يدفعون ثمن فاتورة الطلاق فمن الملاحظ أن حالات الطلاق تنتج عنها تأثيرات ذات ضغوط سلبية على الوالدين والأطفال، ويعتبر الطلاق السبب الثاني للضغط عند الأطفال بعد موت الوالدين، وهويمثل سبب للضغط النفسي على الطفل أكثر من موت أحد المقربين إليه.

من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

حيث أجريت دراسة على طلبة إحدى المدارس الثانوية تضمنت الدراسة الإيذاء الجسدي من قبل الآباء والشعور بعدم وجود من يحبه، بالإضافة إلى ردود فعل الطفل لموت أحد الوالدين فوجد أنه لا يختلف كثيرا عن رد فعل الأطفال من طلاق والديه، حتى وإن كان الطفل على اتصال بوالديه، ويجب أن نأخذ في الاعتبار أن المشكلات التي قد يواجهها الطفل نتيجة للطلاق عديدة منها السلوكية والأكاديميه والانفعالية والإجتماعية، والتى تؤثر على كل السمات الشخصية للطفل بشكل عام، إضافة إلى أن هؤلاء الأطفال عادة ما يعانون من مشكلات سلوكية في المدرسة وضعف في التحصيل علي المستوي الدراسي، وسوء العلاقات الاجتماعية والخوف غير التقليدي لذلك عزيزتي حواء إذا كان لا يوجد مفر من الطلاق فيجب عليكي الأخذ في الإعتبار هذه الخطوات :

رؤية الطرف غير الحاضن للطفل هامة:

من المعروف أن الرؤية الوالد لطفله وهو في حضانة أمه أو العكس هامة للغاية ، حيث ثؤثر علي مستوي التطور المعرفي لهم، إذ أن عدم رؤية الأب لمدة أسبوع قد تتسبب في مشاعر قلق وغربة ناحية الأب والابن لذلك يفضل الزيارات العديدة القصيرة عن زيارة واحدة طويلة في الأسبوع .

 

تختلف بيئة أطفال ذات أبوين منفصلين:

تختلف بيئة الطفل الذي يعيش بين أبوين مطلقين عن بيئة الأطفال الآخرين فالأمهات المتزوجات يمددن الأطفال بأجواء محفزة ومعرفية وأكثر اجتماعية عن الأمهات المطلقات، حتى لو كانت الأم تعمل بالخارج، فقد تتأثر التنشئة الاجتماعية أيضا بطلاق والدي أطفال ما قبل المدرسة، حيث يظهر النوع الأخير زيادة في العنف تجاه الوالدين، إضافة إلى الأشقاء ومن في سنهم قد لا يلعبون أيضا مع الأصدقاء من سنهم أو الأشقاء، وقد يفضلون قضاء الوقت وحدهم منعزلين.

من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

الطلاق وحده لا يؤثر سلباً على الطفل:

فى عام 1984م وجدت دراسة أكدت فروقات أكاديمية فقط ولم تجد فروقات في القدرات العقلية لأطفال ذات أبوين مطلقين بالمقارنة مع العائلات المتصلة، وفي دراسة سابقة أجريت عام 1980م تم ربط التأخر العقلي بوضع أطفال الحضانة في البرنامج، والذي زاد من حجم اتصال الطفل والبالغ، وتشير الدراستان إلى أن الطلاق وحده لا يؤثر سلبا على التطور العقلي لأطفال الحضانة، ولكن قلة حجم الاتصال بين الطفل والبالغين الذي يلي الطلاق هو الذي قد يسبب هذا الأمر أكثر.

كما وجد أن أكثر ردود الأفعال شيوعاً لدى أطفال الحضانة بالنسبة لطلاق والديهم، هو الارتباك العقلي والمعرفي متضمناً لوم الذات، وتأنيب الضمير وتأخر مراحل التطور وزيادة العنف والصراخ والتعلق بالبالغين.

من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

حزن وبكاء دون أسباب واضحة:

تتراوح أعمار أطفال المرحلة الابتدائية بين 5 إلى 9 سنوات، ويظهر أن رد الفعل الأول على الطلاق لأطفال هذه المرحلة العمرية هو الحزن والبكاء وبدون سبب فقد يستطيع أطفال هذه المرحلة أن يعبروا عن مشاعرهم بالكلمات أكثر، وقد يتكلمون عن حزن عميق لفقدانهم أحد والديهم، ثم قد يبكون بلا أية أسباب واضحة، فالعديد من المعتقدات اللاعقلانية هي شائعة مع تلك المرحلة العمرية، والاعتقاد الشائع لأطفال تلك المرحلة هو أن الطلاق لا يحتمل، إذ أن أوهام الرجوع ولم الشمل مرة أخري بين الوالدين تكون شائعة لديهم.

الخوف من زواج الأب بأمرأة أخري:

يحتاج أطفال تلك المرحلة إلى شخص ما ليلقوا اللوم عليه، وقد يظهرون غضبا عارما على أحد الوالدين لرحيله، أو على الآخر بسبب إلقائه للطرف الآخر خارج المنزل ويعانون من خوف عميق لإحساسهم أن والدهم سوف يذهب ويتزوج بأخرى وينجب طفلا آخر.

من يدفع ثمن فاتورة الطلاق؟

تأخر وقتي فى الأداء الدراسي:

وجدت العديد من الدراسات التي أكددت أن الأطفال ذات أبوين مطلقين يحصلون علي متوسط درجات منخفضة بدرجة ملحوظة عن الأطفال الآخرين . كما يشعر هؤلاء الأطفال بعيب كبير عندما يبدؤون العلاقات مع أقرانهم في المدرسة أو النادي، كما أكدت العديد من الدراسات أن أطفال الطلاق يحظون باقتراحات أقل إيجابية وأكثر سلبية من أقرانهم، وذلك فيما يختص بتمارين القياس الاجتماعي في الفصل.

صعوبات نفسية وفقدان شهية:

يشتكي الأطفال ذات الأبوين منفصلين من صعوبات نفسية، ويشتكون أيضا من المرض والألم أكثر من أطفال العائلات المتصلة، إذ انهم يقضون وقتا أطول في غرفة الطبيب عن غيرهم من الأطفال، ومشاعر الخسارة يتم التعبير عنها عادة عن طريق الرجفة وعدم الراحة وفقدان الشهية وزيادة نسبة العاطفة وغثيان وإسهال ومغص وصداع وتبول متكرر وتشنجات لا إرادية وخرس اختياري… إلخ. علما بأن كل تلك الأعراض النفسية قد تحدث لعدة أسباب متضمنة كنتيجة عدم قدرة الطفل على التعبير عن الذنب والخوف أو مشاعر الغضب، والبكاء لجذب الانتباه كآخر وسيلة لديه لجمع الوالدين معا، ففي العادة عندما يكون الطفل مريضا أو يشكو من أوجاع فإن الوالدين قد يتصلان ويتفاهمان بدون عراك لاهتمامهم بالطفل ومراعاة لحالته المرضية، وهذا هو الدافع عادة للطفل لشعوره بالمرض أو الألم.

وقد تنبع هذه الشكاوى من زيادة القلق، ذلك لأن الأطفال في هذا العمر يميلون إلى تحمل المسؤولية أي الاهتمام بأحد الوالدين، أو كليهما معا، وقد يشعر الأولاد بالضغط لكونهم الآن باتوا مسؤولين عن إدارة المنزل، وفي الوقت نفسه تحاول البنت أن تكون أفضل صديقة أو محل ثقة أمها، أو زوجة بديلة لأبيها لإبعاده عن فكرة الزواج بأخرى.

تابعي معنا تأثير الطلاق علي المراهقين في مقالة أخري

شاهد أيضاً

فساتين أطفال وبنات غاية فى الروعة 2018

فساتين عيد بناتى وأطفالى 2018

فساتين عيد بناتى وأطفالى 2018 فساتين أطفال وبنات جميلة جداً 2018 أخر صيحات فساتين الاطفال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!