الرئيسية / كتب هتفيدك / مراجعة كتاب أختلف معك.. ولكني أحبك

مراجعة كتاب أختلف معك.. ولكني أحبك

مراجعة كتاب أختلف معك.. ولكني أحبك كتاب ل محمد أحمد عبد الجواد “اذا اتفق اثنان في كل شيء .. فلا حاجة إلى واحد منهما”  يتحدث كتاب “أختلف معك ولكنى احبك” عن فنون الاختلاف في الرأي، وكيفية تقبله، والإستفادة من آراء الآخرين الاختلاف في الرأي سمة العقول الناضجة ، ودليل لثراء وخصوبة وفهم القضايا المطروحة للتنازل نحسن الإستفادة منه واستثماره حينما ننظر إليه على أنه حوار بناء بين وجهات نظر مختلفة ومتباينة ، وعندما نتعامل معه على أن منطلقه هو مرجعية لتقديرات مختلفة تثريها خبرات واسعة وتراكمات ثقافية وواقعية وبغير هذا الخلاف في الرأي تقع في أزمة الجمود ، ونقضي على ثقافة اختلاف وجهات النظر وتباينها ومن ثم ينقصنا الثراء والتعدد كما أنه ضرورة وواقع لاختلاف الناس وتباين اهتماماتهم وثقافاتهم وبيئاتهم فكل منهم نسيج وحده ومن ثم كان ينبغي أن نركز نظرتنا إلى توظيفه في العمل المطروح ، والاستفادة من نتائجه دون أن نعطل فوائده ونبقى محبوسين في قانون المنطق التشاؤمي : صواب أو خطأ

كتاب كيف تقرأ كتابًا -مورتيمر أدلر

كتاب قصص الأنبياء لابن كثير

كتاب أنا وأخواتها رحلة في أسرار الذات

ملخص كتاب مميز بالأصفر

 مراجعة كتاب أختلف معك.. ولكني أحبك

أختلف معك ولكنى أحبك لمحمد أحمد عبد الجواد

كتاب أختلف معك.. ولكني أحبك – جود ريدز:

عُلا 🙁اذا اتفق اثنان في كل شيء … فلا حاجة الى واحد منهما).
كتاب مفيد نوعا ما …رغم أن قسم كبير من معلوماته من الممكن للشخص أن يكون قد سمعها أو قرأها قبلاً…إلا أن فرصة اعادة التفكير بموضوع الخلاف والاختلاف نفسها جيدة الى حد ما
مجموعة نقاط مستخلصة من الكتاب :-
-شرح المشكلة يلعب دور في حلها وتجاهلها لعدم وضع الطرف الأخر في موضع دفاع قد يضعك أنت نفسك في موضع دفاع (دفاع =خسائر)
-رغم الحض الدائم على الاعتذار ….الا أنه في بعض الحالات يُفهم ضد لا مع مصلحة المحاور
-مسألة الظن مسألة شائكة …الأهم منها أن تعرف متى تتكلم لأن شريحة “خاصتك” أو الناس المقربة من الشخص لا تمثل جميع الناس
-في الكتاب جاء تأكيد على فكرة أن لا تبعد المُخالف…فمع أن مشاكل كبرى تبقي الود كما هو عند التقارب يمكن لمشاكل صغرى أو تافهة أن تسبب الشقاق وبالتالي وعلى حد تعبير الكاتب ليبقَ خلاف الرأي في الرأي دون أنا يتطور الى خلاف قلبي…ولشد ما ذكرني هذا بـ “خيرهما الذي يبدأ صاحبه بالسلام”
-التبرير الشخصي أفة دواؤها أن يحاول المحاور مخلصا أنا يضع نفسه مكان محاوره وأن لا ينسى أنه كما تدين تدان
ومع أن الخلافات “ملح الحياة “ومقوي للعلاقات الا أنها أيضا سبب لكسر القلوب…
وكما بدأت بجملة من الكتاب أختم بـجملة أخرى:
(رزقك الله -واياي-هدوء القلب واستقامة التصور)

Fayafi M: الآن وقد أنهيت الكتاب أنظر إليه نظرة امتنان وحب
لقد قمت بشرائه قبل 3 أو 4 سنوات.. كنت وقتها حقًا لا أعرف كيف أتقبل الآخرين ووجهات نظرهم والاختلاف
لم أكن أعرف ماهو الاختلاف أصلًا.. فقد كنت أراه خلافًا كما أؤمن بمقولة “إن لم تكن معي فأنت ضدي”
في ذلك الوقت قرأت نصف الكتاب ولم أكمله..الآن قمت بإعادته من البداية..
تلك المعلومات التي لم أكن أستطيع فهمها قبل 4 سنوات أصبحت الآن أمرًا أعرفه جيدًا
كما أن استعراضي بالكتاب لو لم تربطني به هذه العلاقة كان سيكون “أغلب معلوماته مكررة في كتب الذات الأخرى إلا أن مايميزه هو التطبيقات البسيطة التي تتخلله محاولة جعلها تطبيقات يومية”
إذا كنت أريد قياس التغيير الداخلي الذي حدث خلال هذه السنوات الأربع.. أظن أن هذا الكتاب يلخصه
الكتاب لمن قرأ عددًا من كتب تطوير الذات لا يستحق الاقتناء بشكل خاص.. كما أن الثلاث نجمات حصدها لأن له ذكرى خاصة وإلا لكانت نجمتان كافية
أظنه سيكون مفيدًا أكثر للمدراء وقادة المجموعات

Jazya Bozakok: كتاب جيد… عند قرائته يشعرك بأنك في احدي دورات التنميه البشريه ،. أعجبتني الاختبارات ، تكشف جزء من شخصيتك ومدي تأثرك ببيئتك المحيطه … أعجبتني القصه التي حدثت ما بين طه حسين وحسن البنا كمثال رائع عن رقي العقول رغم اختلاف توجهاتها..

ربما يهمك أيضاً


شاهد أيضاً

كتاب الفلاسفة والحب

كتاب الفلاسفة والحب

كتاب الفلاسفة والحب ” يقولون إنه ما من تآلف بين الفلاسفةوالحب!” أيعني ذلك أن الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!