الرئيسية / كتب هتفيدك / ماذا كتب عن رواية حبيبتى بكماء ؟ مع تحميل الرواية

ماذا كتب عن رواية حبيبتى بكماء ؟ مع تحميل الرواية

عشرات الدفاتر مُزّقت ومئات الكلمات شُطِبت كي أجعل منك أميرة الحكايا وسيدة قصص الحب والرواية . فأنتِ أنثى تتوهُ بكِ البداية وتتشتتُ بذكراكِ تفاصيل الحكاية . أنتِ يا أُنثاي خُلقتِ من طين كجميع الخلق ، ولم ترسلي من السماء بسلسال يميزك عن البشر ، ولكن هُناك شيئاً أخر يُميزُك عن جميع نساء الكون ، شيئاً لم يره أُُنس قلبي ، ولا يفقه فلسفتهُ مارد كمارد عشقي . أنت يا أنثى الإثارة ، يامن تميل لحُسنِِكِ ألفُ رقبةٍ وقامة ، ويامن تتقِنُ فنون الغواية بدون قصدٍ أو إدارة من يقوى على حُبكِ ، لطالما كُنتِ السبب الوحيد للكتابة وحدك من علمتني كيف أروض كلماتي حينما كانت الكتابة طريقاً جميلاً نتخذه لنطبق ما لم تقدر عليه بوحه ألسِنتُنا .

ملخص الرواية:

الكتاب كما هو واضح يتكلم عن قصة حب “هتان” شاب سعودي من ابنة عمه عمه البكماء “حنين”

تدور بينهما أحداث ..و لقاء سري..ومحادثات بالرسائل..حتى يصل الحب بهتان لأن يحادث أمه ليتزوج من حبيبته والتي قابلت طلبه بالرفض التام..رفض أمه أدى به لأن يبعد نفسه عن حبيبته من شعوره بتقصيره و عدم قدرته على الوفاء بوعده لها بالزواج..وأدى به لارتكاب الفاحشة مع أخرى .

هذا رأى أحد القراء:

الرواية من ناحية اللغة سلسة وخفيفة على القارئ ، تقرأ وتفهم سريعا. أسلوب السرد الذي يعود للماضي ويسترجع الأحداث والذكريات يناسب محور الرواية. تعبيرات الكاتب مثخنة بالحب العميق ، وإن كان أحيانا يميل إلى تفصيل والتدقيق في جسد حبيبته، وتغزل فيها ( ماله داعي يعني )

اعجبتني تشبيهات كثيرة للكاتب…منها

“الكتابة فيكِ يا مُهلكتي، لا تنصفها أبجدية الحروف، و أحتاج للغة جديدة فريدة مبتكرة لتكتب فيها خصالك وترتل بها صفات ملائكية طاهرة وجدتها فيك”

“لك اعتذاري يا حبيبتي حين  تأبى الكتابة عن اتمامك ولا تقوى الكلمات على سردك”

“كيف لكِ يا طيبة القلب أن ترحلي هكذا، دون وداع علـى أرصفة المطارات الراحلة لأراضي الغياب،

دون تذاكرة عودة لوطنٍ يحتاج ايمانك ووفائك لحدوده التي سُلِبت منها غيوم السعادة…”

“ألا تعرفين أني رجل عربي! إن عشق أدمن! و إن أدمن …تورط! و إن تورط.. تمرد! و إن تمرد..تمرد!”

” كلما كتبت عذرا..وجدته أقبح من بياض الرسالة”

و من أصدق العبارات اللي قرأتها وتأتي من رجل ..كانت

“قساة نحن معشر الرجال..نقسو على أرواحنا ونعلق قلوبنا على حبال كثيرة و كأننا نعدمها مرات عديدة ..قساة لا نرحم صدورنا ونحميها من كيّ جمر الفراق.. نحب ونعشق وما أن يبدو هذا الحب صعبا حتى نغير اتجاهات بوصلة الحب لحبٍ آخر أسهل..”

وفي المقابل هناك تعبيرات…لا أعرف حكمها شرعا..لكنني وجدت أنها  غير لائقة ..فيها خلط بين بعض الأذكار ..منها ..

“و إني أعاهد الله، و أعاهدك علـى أن تبقى نخلة شامخة في واحتي، لا شريك لك فيها، و لا شريك لك في مائها،إني أعاهدك…”

الرواية مفعمة بالرومانسية والحب ..تصف حالة الندم والقهر الذي عاشها هتان..ندمه على تفريطه بحبه وخيانته وقهره من مجتمع لازال يفكر بطريقة رجعية ولا شفاعة للحب فيه، إن لم يكن وفق المعايير الرجعية و اللامبالية التي تفرضها بعض العادات والتقاليد.

أكثر جزء تأثرت فيه كان ..موقف وفاة والد هتان.

الرواية واقعية جدا..نهايتها بالنسبة لي مرضية جدا وحقيقية جدا لا مكان للمثالية فيها..واقع مرير يعيشه المجتمع العربي الشرقي…يرى ذوي الاحتياجات الخاصة كبشر ناقصين لا يحق لهم العيش كالبقية..قصص حب كثيرة أعدمتها مثل هذه الأفكار، لازال الحب لا يجد مكانه في مثل هذه المجتمعات.

و من ناحية أخرى..أحببت بداية قصة الحب وكيف تطورت..ولكن هناك بعض التجاوزات التي حدثت بين البطلين..والتي لا أحبذها ..مثل حادثة غرفة الغسيل (اللي بيقراها بيعرف شو صار)..ومثل ما قلت التعبيرات اللي توصف الجسد و تتغزل به ما حبيتها..

بس بشكل عام رواية ممتعة ومسلية وواقعية..استمتعت بقراءتها بغض النظر عن تجاوزاتها.

آراء أخرى وردت على موقع goodraed: 

كتبت Lamis تعليقاً على الضجة التي أُثيرت حول رواية حبيبتي بكماء:

ألا يوجد سوى قصص الحب التي تتطور لتصل لعلاقات محرمة ثم تنتهي نهاية سخيفة؟هل وجود مثل هذه العلاقات في المجتمع السعودي المتدين المحافظ أمر عادي؟… وهل هي مدعاة للفخر حتى لا يوجد سواها للحديث عنه؟ ارحمونا رجاءً فقد وصلنا لمرحلة الاكتفاء بل والتخمة -ولله الحمد- من التفاهة والانحطاط وقلة الأدب من جميع الجهات.

ومن الآراء التي امتدحت الرواية، ورأت أنها رواية جميلة وأن الكاتب اقترب من أسلوب أثير وأحلام مستغانمي، كان رأي حنان بنت عبدالله “الرشى:

رواية جميلة خفيفه تصلح للمبتدئين في القراءة كتمرين يجذبهم ويحببهم فالقراءة لقصرها ورومانسيتها العالية لمحبي هذا اللون. بها دروس وعبر ورسالة اجتماعية سامية،وهي مناسبة جدًا لكي تُترجم إلى نص سينمائي، ولا أجدها تصلح للدراما لانحصار الشخصيات وقلة المنعطفات والأحداث.

ورأى البعض ومنهم Arozha أنها احتوت على لامنطقية تكفي لتثير الضحك:

حينما ضحى بحبه من أجل أمه ولطاعتها والتي بالتأكيد كان نتاج خوفه من العقوق وسخط الرب لكن أن يسافر ومع ديالا ومن هن مثل ديالا، أمر لا بأس به ومرضٍ! ناهيك أن ديالا هذه كانت أقرب ما تكون للعاهرة منها إلى طبيبة قلب شتان لا يقبل به العقل حقيقةً …هذه بحد ذاتها أضحوكة.

ورأى البعض أنها افتقدت للحبكة حيث قالت عبير الربيعي:

توقعتُ على أثرها أن أمر بأحداث وعبارات تصِف قِصة ذات أحداث وحبكة ..لكن هذا ما لم يحدُث ..هذا لاينفي أنها أثرت فيّ كثيراً ..حتى أنها أبكتني مرات مُتعددة ..لكن لم تكُن كما توقعت.

 

كتاب حبيبتي بكماء

تحميل الرواية

ربما يهمك أيضاً


شاهد أيضاً

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك خمسة أمور تمكنك من تحقيق حلمك فى حفظ القرآن الكريم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!