الرئيسية / كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

صدر كتاب جديد لشارلا مولر وبيتسي ثورب بعنوان “365 ليلة” وهو عبارة عن  مذكرات عن العلاقة الحميمة، إذ قدمت الكاتبتان في هذا الكتاب تجربة الزوجان مولر “شارلا وزوجها” وكيف استطاعت العلاقة الحميمة أن تنقذ زواجهما من الفشل وتذيب جدار الجليد بينهما بعد أن كانا على وشك الطلاق.

حيث عانت شارلا وزوجها من زواج جامد علي رغم الحب الذي كان بينهما وكان لديهما طفلين أيضا ولكن أصبحت العلاقة بينهما فاترة وانتقلت العلاقة الحميمة بينهما إلى آخر اهتماماتهما حتى أوشك الزواج على الانهيار.

كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية
كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

عندما تحاور الزوجان مع بعضهما البعض وحاولا فهم المشكلة وأسباب فتور العلاقة التي سيؤدي بهما إلي الطلاق ، كان قرارهما بتنظيم العلاقة الحميمة بينهما بانتظام لمدة عام كامل.

علي الرغم من أن زواجهما دام ثمانية أعوام ولكن كان هذا العام بمثابة الهدية التي غيرت من شكل الزواج ونفضت عنه الفتور، ليصبح الزوجان أكثر سعادة وأقل غضبا وتوترا.

وقد قدم حديثا موقع WebMD دراسة شاملة عن التجربة والكتاب وبعض الأزواج الذين اقتنعوا بالفكرة فعلا وقاموا بتطبيقها حيث أكد العديد منهم أن العلاقة الحميمة هي أكثر ما يمكن أن يشعر المرء بالحب والأمان، ربما أكثر من الشعور بالنجاح في العمل والحياة.

كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية
كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

كما أنها لها العديد من الفوائد النفسية والجسدية أيضا والجمالية في نفس الوقت فضلا عن أهمية الممارسات الحميمة البسيطة مثل القبلات العميقة والعناق الطويل ونوم الزوجين بجانب بعضهما البعض وغير ذلك.

ووفقا للمركز الوطني لأبحاث الرأي فإن متوسط ممارسة الأزواج للعلاقة الحميمة في أمريكا هو 66 مرة في العام أي مرة كل 5 أيام تقربيا ، بينما هناك نسبة 15٪ إلى 20٪ من الأزواج يمارسون العلاقة الحميمة أقل من 10 مرات في السنة، وهو الذي يعرف بأنه الزواج البارد جنسيا.

كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية
كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

فالعلاقة الحميمة هي لسيت مجرد متعة لحظية أو وسيلة للإنجاب بل هي إلتحام كامل بين شخصين جسديا وروحيا ليصبحا كيانا واحدا وتسقط بعدها كل الموانع والإحراج ويصحبان قادرين علي فهم بعضهما البعض في كل نظرة وكلمة .

كما تنظم العلاقة الحميمة التي يمارسها الزوجين بشكل منتظم إفراز العديد من الهرمونات في الجسم منها التستوستيرون، والدوبامين، والأوكسيتوسين والأندروفينات أيضًا، وتحسن من أداء الجهاز التناسلي وكذلك عضلات الحوض وتحرق الكثير من السعرات الحرارية وتجلب للزوجين الاسترخاء والراحة وتزيح التوتر والضغوط، وتعمق من العلاقة العاطفية بينهما.

كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية
كيف أنقذت العلاقة الحميمة بين الزوجين الزواج من الفشل ؟ قصة واقعية

ولكن انتبهي عزيزتي حواء من أن يكون الأمر روتينيا ، بل يجب الاهتمام بالعلاقة الحميمية وبشكل كل من الزوجين وبالأجواء وبالتغيير وغير ذلك. فمن الجميل إمضاء بعض الأيام كعطلة دون الأبناء بين الحين والآخر.

وقد أكدت الدراسة أن الكتاب لا يقصد بالممارسة الحميمة أن تكون يوميا  وبشكل مكثف فهذا لا يعتبر واقعيا لكل الأزواج سواء صحيا أو نفسيا أو بسبب ضيق الوقت وضغوط العمل والأبناء ولكن يقصد أنه لا يجب أن يمر أسبوع كامل أو عشرة أيام على الأكثر دون ممارسة كاملة ممتعة، ولا يجب أن يمر يوم دون قبلة أو اثنتين عميقتين ولا يجب أن يشتاق أحد الزوجين لعناق الآخر أو النوم بجانبه.

وترى الدراسة أن المتوسط الأمثل للعلاقة الحميمة بين الزوجين هو 2 :3 مرات أسبوعيا في عمر الشباب، و1 : 2 أسبوعيا بعد 45 أو 50 بحد أدنى حسب القدرة الجسدية، وقد تقل بعد الـ 50 لتصبح مرة كل أسبوعين.

ربما يهمك أيضاً


شاهد أيضاً

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته 1-تطهير السرة (10 مرات يومياً): أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!