الرئيسية / علاقات زوجية / زوجي يشاهد الأفلام الإباحية فما الحل؟!

زوجي يشاهد الأفلام الإباحية فما الحل؟!

يعاني البعض من إدمان بعض العادات السيئة  مثل السجائر أو الطعام أو المخدرات، ومنها أيضا إدمان الإنترنت والفيسبوك والشات وغيرها. والبعض يدمن أيضا مشاهدة الأفلام الإباحية وهي تعتبر أسوأ أنواع الإدمان.زوجي يشاهد الأفلام الإباحية فما الحل؟!

لذلك يجب أن نقر في البداية  بأن الإدمان بشكل عام هو هروب العقل من الواقع باحثا عن عالم خيالي يقرر العيش فيه لفترة صغيرة من الزمن، ولكن ما لا يعلمه المدمن أن الهروب من الواقع يزيد من تعقيده ولا يحله ، لذلك فإن الطريق الأمثل لتغيير الواقع هو مواجهته والبحث عن حل للمشكلات والاضطرابات التي تواجهنا بشكل يومي.

وإليك عزيزتي حواء عشر نصائح لمواجهة إدمان الزوج للأفلام الإباحية:

1- يجب أن تعلمي عزيزتي منذ البداية أنك لست مجنونة ومشاعرك مهمة وحقيقية، وتستحق التقدير فلا تلتفتي إلى من يقلل منها.. على العكس أنت محقة تماما فيما تشعرين به كزوجة يتركها زوجها بحثا عن متعته في شيء آخر هذا غير انها حرام بالطبع ، لذا لا تستهيني أبداً بمشاعرك أو تكبتيها.. كل ما عليك هو السيطرة عليها حتى تنجحي في الوصول لحل مع زوجك مع هذه المشكلة .

2- الخطوة التالية أن تسألي نفسك عن ما يزعجك في مشاهدة زوجك للأفلام الإباحية؟ وبمجرد الإجابة عن هذا السؤال ستكون عندك رؤية واضحة للمشكلة تتحدثين معه من خلالها.

3- عند البدء بالمناقشة مع الزوج حول هذه المشكلة تجنبي تماما الكلمات التصادمية والحدة في الحوار واللوم والعتاب، وابدئي طرح مشكلتك بهدوء، مثلا أن تبدئي حديثك ب أنا أشعر ….

4- خلال المناقشة حاولي وضع نفسك مكان زوجك وابحثي عما يشعر به زوجك عند مشاهدة هذا النوع من المواقع ولماذا يلجأ إليه، ولا تقرري أن السبب هو عدم حبه لك حتى تستطيعي استكمال المناقشة بشكل متزن.. وأيا كان السبب حاولي أن تنظري إليه من خلال وجهة نظر زوجك وطبيعة شخصيته.

5- لن تتغلبا وتصلا إلي حل  لهذه المشكلة إلا عندما يقر الزوج بها ويريد بشكل صادق أن يتغلب عليها.. هذه هي أولي خطوات الحل ولن يكتمل الحل إلا بمشاركة كلا الطرفين .

6-  تشترطي عليه منذ البداية أن يغلق كل الأبواب  وأن يبتعد تماما عن الطرق التي توصله إلى مشاهدة مثل هذه الأفلام ويكون هذا الاتفاق واضحا وحازما.

7- الحديث معه بشكل صريح عن رغباته ورغباتك في العلاقة الحميمة والبدء بالعمل على التجديد الدائم بينكما في هذه العلاقة .

8- يجب أن يفكر الزوج ويضع نصب عينيه العواقب النهائية لمشاهدة تلك الأفلام التي من الممكن أن تؤدي إلى انهيار زواجه وأسرته.. عندما يتذكر الخطر باستمرار سوف يستمر في الحل فلا سبيل للرجوع إذا كان يريد الحفاظ علي أسرته من الإنهيار .

9- استغلال وقت الفراغ الذي كان يقضيه الزوج في المشاهدة هذه الأفلام في أنشطة أخرى مثل (الرياضة – القراءة – مشاهدة برنامج تلفزيوني- الحديث معك…. إلخ).

10- إذا كان حجم المشكلة أكبر من قدرتكما على حلها فلا بد من طلب المساعدة واللجوء إلى أحد مستشاري العلاقات الزوجية لمساعدتكم في حل هذه المشكلة .

في النهاية يجب أن تعلمي عزيزتي حواء أن إدمان زوجك مشاهدة المواقع الإباحية لا يعتبر دليلا على عدم حبه لك؛ فعقل الرجل مقسم إلى أجزاء، وكل جزء منفصل بذاته، فمن الممكن أنه لا يشعر بتأثير ذلك عليك، ولا يرى أن هذا سيعيقه عن استكمال حياته في باقي الأجزاء بشكل طبيعي!أما عقل المرأة فكله متصل ببعضه نقلق على أطفالنا ونحن في العمل، ونعمل ونحن فى المطبخ نفكر في كل اﻷشياء في آن واحد.

لذا فإن حل المشكلة يحتاج الى جهد كبير من الطرفين؛ بسبب اختلاف طرق التفكير واختلاف المشاعر، ولكنه ليس مستحيلا إن كنتما تريدان حقا الوصول بعلاقتكما الزوجية إلى بر اﻷمان وتحرصان علي نجاح زواجكما وعدم انهيار أسرتك .

شاهد أيضاً

تجنبى زيادة وزن جسمك فى رمضان من خلال هذه النصائح

تجنبى زيادة وزن جسمك فى رمضان من خلال هذه النصائح الكثير لديه معاناة فى شهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!