الرئيسية / أمومة وطفولة / بالمعالجة النفسية نصائح للحد من الآثار السلبيّة للطلاق على الأطفال

بالمعالجة النفسية نصائح للحد من الآثار السلبيّة للطلاق على الأطفال

لا شك أن الطلاق له آثار سلبية على الأطفال لذا يحاول الأهل بذل قصارى جهدهم للتخفيف عليهم قدر المستطاع ومساعدتهم على تجاوز هذه الأزمة إذ أنها قد تؤدى لحدوث صدمة للأولاد.بالمعالجة النفسية نصائح للحد من الآثار السلبيّة للطلاق على الأطفال

وعندما يرى الوالدان أنّ ما من شيء يمكن عمله لانقاذ علاقتهما الزوجية فيجب أن يُدركا أيضًا أنّ البقاء سويًا من أجل الأولاد قد يسبّب ضررًا دائمًا وطويل المدى للأولاد أكثر ممّا قد يفعله بهم الطلاق.

والجدير بالذكر هنا أنّ الأهل لا يمكنهم التخلّص نهائيًا من الآثار السلبية القصيرة الأمد التي تحدث نتيجة الطلاق على أطفالهم، ولكن يمكنهم القيام ببعض الأمور التى تحد من آثار الطلاق و تخفف من وطأة هذه الأزمة على الأولاد.

بالمعالجة النفسية نصائح للحد من الآثار السلبيّة للطلاق على الأطفال:-

1 – بعد الطلاق، يجب محاولة عدم إدخال الكثير من التغييرات على حياة الطفل الجديدة التي لابد أن يتأقلم معها.فإذا كان بإمكانك ترك الطفل في المدرسة نفسها أو دار الحضانة أو المنزل نفسه الذى يعتاد عليه كان ذلك أفضل بكثير.

2 – الوالد الذي يحصل على حضانة الأولاد يجب أن يساهم في استمرار الاتصال بين الأولاد والوالد غير الوصي. كما يجدر بالوالد غير الوصي أن يبقى على تواصل مستمرّ مع أولاده عبر الهاتف ورؤيتهم بانتظام وحضور كل الأنشطة والاجتماعات المدرسية وما إلى ذلك.

3 – تجنّبى النقاشات الحادّة أو الخلافات أمام  أولادك . فإنّ الإستمرار فى هذه النقاشات أمام أولادك يكون لها تأثيرات سلبية على الأطفال سواء فى حالة حدوث الطلاق أو لم يحدث. فإنّ الطلاق لديه تأثير سيّء على الأولاد وإذا ترافق مع النقاشات الحادّة المستمرّة بين الوالدين ستكون عواقبه أسوأ بكثير.

4 – لا تستخدمى أولادك كوسطاء أو تتحدّثى أمامهم بشكل سيء عن الطرف الآخر. فهؤلاء الأطفال الذين يعلقون بين الوالدين فى مشكلاتهم الخاصة هم أكثرعرضة للتأثيرات السلبية العديدة منها (الاكتئاب أو المشاكل السلوكية).

5 – يجب مشاركة أولادك الأكبر سنًا في عملية اتخاذ القرار. فعندما يشارك الأولاد في اتخاذ القرارت المتعلّقة بهم مثل: أين سيعيشون؟ ومع من؟ وكم مرّة سيرون الوالد غير الوصي؟ وما شابه ذلك، فستكون عائلتك أقل عرضة للمشاكل الناتجة عن الطلاق وسيكون الوفاق والانسجام بينهم أكثر استقرارًا ممّا كان عليه عندما لم يتمّ الأخذ برأي الأولاد.

6 – إذا كان لديكما أولاد في مرحلة المراهقة، يجب النظر في إمكان ترك الفتاة لتعيش مع والدتها والصبيّ مع والده.

ربما يهمك أيضاً


شاهد أيضاً

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته

كيفية التعامل مع المولود فى اول اسبوع من حياته 1-تطهير السرة (10 مرات يومياً): أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!