الرئيسية / كتب هتفيدك / أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسي الكلاسيكي الجزء الثالث

أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسي الكلاسيكي الجزء الثالث

فى هذا المقال سنوافيكم قراؤنا الأعزاء بأفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى فكما تعلمون أن الأدب الفرنسى يحتل مكانة كبيرة جدا من بين الأداب العالمية الأخرى وأن كتابات هذا الأدب ترجمت لعدة لغات لينتشر حول العالم كله وأن رواد الكتّاب فى هذا الأدب جميعهم حصلو على الجوائز الأدبية العالمية.أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

1- الأمير الصغير :

(بالفرنسية: Le Petit Prince) هي رواية صغيرة للكاتب الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري (1900-1944). وقد تم التصويت لرواية « الأمير الصغير » كواحدة من بين أفضل كتب القرن العشرين في فرنسا وذلك في الكتب التي اختارتها صحيفة لوموند.

وتحافظ هذة الرواية على المبيعات في جميع أنحاء العالم أكثر من مليون نسخة سنوياً. وقد ترجمت إلى أكثر من 230 لغة ولهجة وبيعت أكثر من 80 مليون نسخ في جميع أنحاء العالم، مما يجعلها واحدة من أفضل الكتب مبيعا من الكتب المترجمة من الفرنسية.

تدور القصة في 28 فصل تتراوح بين الوسط والصغر والصغر المتناهي ي الصغر حيث يهاجر الأمير الصغير من كويكبه في رحلة لإكتشاف الكون و ما به من خبايا.
يقوم بزيارة 6 كواكب سابعها الأرض وفي كل كوكب يتعرف على شخصية تسكنه إلى أن يصل الارض و يبدأ رحلة البحث على الإنسان.

والواقع أن كوكب الأمير الصغير كان مشتملاً كسائر الكواكب على أعشاب مختلفة ، منها الصالح ومنها الطالح وعلى بزور لها صالحة وطالحة أما البزور فى ترى ، منها ما ترقد في ضمير الأرض إلى أن يخطر لإحداها أن تستيقظ فتهب من رقدتها وتتمطى ثم تدفع على خوف نحو الشمس أما إذا كانت عشبة نبته طالحة وجبت المباردة إلى اقتلاعها فور عرفانها وكان في كوكب الأمير الصغير بزور فظيعة هي بزور البوابات وكانت تملأ كوكب الأرض.

 بعض الإقتباس داخل الرواية:

-يتعرض المرء للحزن والبكاء إذا مكَّن الغير من تدجينه.

-كان شذا زهرتي يعبق في جنبات كوكبي، أما أنا فما عرفتُ أن أجني منها لذة ومتعة.

-ما كان عليّ أن أحكم على كلامها بل على أفعالها. إنها كانت تعطّّرني، وتضئ لي، فلماذا فررتُ منها ولم أحرز ما وراء حبائلها وحِيَلها الساذجة من المحبة والعطف. إن الأزهار تُناقض نفسها بنفسها، لكنّي كنتُ صغيرًا جدًا ولم أحسن محبتها.

-للناس نجوم يختلف بعضها عن البعض الآخر ، فمن الناس من يسافر فتكون النجوم مرشدات له ، ومن الناس من لا يرى في النجوم الا أضواء ضئيلة ،،، ومنهم من يكون عالما فتكون النجوم قضايا رياضية يحاول حلها ،، ومنهم من يحسب النجوم ذهبا ،، وهذه النجوم على اختلافها تبقى صامتة أما أنت فيكون لك نجوم لم تكن لأحد من الناس !الامير الصغير

تحميل رواية الأمير الصغير

2- امبراطورية النمل Empire of The Ants:

واية خيال علمى صدرت عام 1991 كتبها المؤلف الفرنسى برنارد فيربير, صدرت تحت عنوان إمبراطورية النمل باللغة الإنجليزية, باع الكتاب أكثر من مليوني نسخة وترجم لأكثر من ثلاثين لغة, وتم تحويله أيضا إلى لعبة من ألعاب الفديو.

يذكر الروائي الفرنسي (برنار فيربير) في الرواية (النمل) أن “الطبيعة تستمد قوتها من التنوع، وتحتاج إلى الطيبين والخبثاء، والمجانين واليائسين، والرياضيين والمرضى، والمحدودبين والمشوّهين المبتهجين والحزانى، والأذكياء والأغبياء، والأنانيين والكرام، والصغار والكبار، والسود والصفر، والحمر…”.

إنها رواية عن التنوع وضرورته لاستمرار الحياة، وكيفية تقبل الاختلاف، وتقدير البسيط واحترام الكائنات الحية. بعد رواية “النمل”، أصدر برنار فيربير عدة كتب في المجال نفسه، أي ما يتعلق بالنمل وطباعه، منها، “يوم النمل” و”الكتاب السري للنمل”، ثم “ثورة النمل”.

بدأ نجاحه مع النمل إثر تحقيقات مطولة في إفريقيا حول عالم النمل ومعسكراته المدهشة. ومع أنه درس الحقوق في جامعة تولوز وتخرج في المدرسة الوطنية للصحافة، فقد بدأ اهتمامه بعالم النمل منذ أن عمل في قسم الصحافة العلمية بمجلة (لونوفيل أوبسرفاتور).

كانت اول تجربة في روايات الخيال العلمي … حيث كانت الرحلة في التعرف علي عالم النمل ومدي التقارب الفعلي بين حياة المجتمع “النملي ” وبين حياة المجتمع ” البشري ” .. تعرفت خلالها علي عدة عوامل جعلت من النمل أحدي أهم الكائنات التي أستطاعت مقاومة الظروف القاسية التي فرضتها الطبيعة .. وكيف انه تكييف معاها و أنسجم مع كل الكائنات المتصارعة معه كالأرضة و الدبابير و النحل … فعلاً … عالم الحشرات عالم أذكي ويوزاي في ذكائه عالم البشر ولكن بمعايير مختلفة .

3- كوكب القردة:بيير بول

الرواية تناقش ان بعثة علمية تتكون من ثلاث أشخاص , ينتظرون مستقبلهم القادم انطلقوا من على متن سفينه كونيه اتجهت احداث الرواية إلى كوكب بعيد بمسافه سنة 2500 تابع لنجمة اسمها بتلجوز منكب الجوزاء الذي يبلغ مسافته عن الأرض ثلاثمه سنه ضوئيه يميل لونه إلى الاحمرار كالشمس في وقت الغروب ويبلغ حجمه 3 اواربع امثال الشمس بحيث تمتد نصف قطره حتى موقع كوكب المريخ. بعد وصولهم إلى الكوكب اتضح أنه يشبه كوكبنا فيه مياه حيوانات أشجار واكتشفوا فيما بعد أن سكانه من القرود المتحضريين (طبقه إنسان الغاب والغوريلا.

بطل الرواية ‘اوليس ميرو’ الصحفي، أحد افراد البعثة الثلاثة اكتشف أن القردة يحكمون الكوكب ويهيمنون على الإنسان، الإنسان الذي أصبح كائنا بدائيا غير قادر على التواصل والكلام. وفي نهاية الرواية تمكن بطلها الرئيسي من الهرب رفقة حبيبته وابنهما بعد ما رزقا به، لكنه يكتشف أن الكوكب الذي يتواجد فيه ليس سوى الأرض، فبعد أشهر من السفر بين المجرات مرت على كوكب الأرض كمئات السنوات، حطت المركبة الفضائية في كوكب الأرض الذي دمره الإنسان وأصبح عبدا للقردة الذين خلفوا حضارته ولم يستطيعوا تطويرها.

فكرة الرواية فكرة ممتازة جدًا، تخيل فيها الكاتب انتكاسة بشرية على أحد الكواكب نتجت عن الضعف العقلي للبشر مع مرور الوقت لتؤدي لنتيجة كارثية سيطر فيها القردة Apes (لم يستخدم الكاتب كلمة القرود لغرض تطوري، إذ أن انحدار البشر تطوريًا لم يكن من القرود التي نراها اليوم).

الكاتب من خلال أحداث الرواية المثيرة جدًا يعرض لعدة مفاهيم كالحضارة ومقوماتها، نقصد الحضارة بشكلها الأوسع ليس التحضر الذي نقوله عندما نصف أوروبا مثلا. وعوامل الذكاء والمحاكاة وقدرتها مع الوقت على إنشاء حضارات متكاملة.

تعرض كذلك للتطور من نواحي عديدة، وتعرض للأفعال الشرطية التي كان بافلوف العالم الروسي له تجارب رائدة فيها.

والأهم من وجهة نظري هو الإنذار الموجود في الرواية عن انحدار الذكاء بوجه عام، وما قد يسببه في النهاية. وذكرني هذا تحديدًا برواية «آلة الزمن» لعملاق الخيال العلمي الإنجليزي هربرت جورج ويلز إذ استُخدمت الفكرة ذاتها ولكن بمعالجة مختلفة تماما. وربما تذكرنا أيضًا بروايات وقصص أسيموف عن سيطرة الذكاء الاصطناعي نتيجة ضمور الذكاء البشري.

ختامًا، الرواية جميلة ومثيرة ومستفزة للتفكير في تلك الاحتمالات الرهيبة.تحميل رواية كوكب القردة

تحميل رواية كوكب القردة

ربما يهمك أيضاً


شاهد أيضاً

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك

أغرب كلمات اللغة العربية انفوجرافيك خمسة أمور تمكنك من تحقيق حلمك فى حفظ القرآن الكريم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!