الرئيسية / كتب هتفيدك / أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

فى هذا المقال سنوافيكم قراؤنا الأعزاء بأفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى فكما تعلمون أن الأدب الفرنسى يحتل مكانة كبيرة جدا من بين الأداب العالمية الأخرى وأن كتابات هذا الأدب ترجمت لعدة لغات لينتشر حول العالم كله وأن رواد الكتّاب فى هذا الأدب جميعهم حصلو على الجوائز الأدبية العالمية.أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

1- رواية البؤساء :

البؤساء أو البائسون (بالفرنسية: Les Misérables) رواية للكاتب فكتور هوجو نشرت سنة 1862، وتعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، إنه يصف وينتقد في هذا الكتاب الظلم الاجتماعي في فرنسا بين سقوط نابليون في 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب في 1832. إنه يكتب في مقدمته للكتاب: “تخلق العادات والقوانين في فرنسا ظرفا اجتماعيا هو نوع من جحيم بشري. فطالما توجد لا مبالاة وفقر على الأرض، كتب كهذا الكتاب ستكون ضرورية دائماً”.

تصف البؤساء حياة عدد من الشخصيات الفرنسية على طول القرن التاسع عشر الذي يتضمن حروب نابليون، مركزةً على شخصية السجين السابق جان فالجان ومعاناته بعد خروجه من السجن.

تعرض الرواية طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي. لقد ألهم فيكتور هوجو من شخصية المجرم/الشرطي فرانسوا فيدوك ولكنه قسم تلك الشخصية إلى شخصيتين في قصته.

رواية البؤساء ظهرت على المسرح والشاشة عبر المسرحية التي تحمل نفس الاسم وأيضاً تم إنشاء فيلم للرواية نفسها باسم البؤساء (فيلم 2012) وقد حقق مبيعات ضخمه حتى أن تقيمه قد وصل إلى 7.6/10 و قد حصل على عدة جوائز .

تدور أحداث الرواية عن الحياة الاجتماعية البائسة التي عاشها الفرنسيون بعد سقوط نابليون في عام 1815 والثورة التي حكم عليها بالفشل ضد الملك لويس فيليب في عام 1832 ، حيث يصور الكاتب المعاناة التي عاشها الفرنسيون من خلال شخصية جان فالجان الذي عانى مرارة السجن وعانى أيضا بعد خروجه منه .أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

تحميل الرواية

2- “مدام بوفاري”:

المؤلف غوستاف فلوبير في روايته مدام بوفاري عرف كيف يحسن دور الابطال وتحكى عن مدام بوفاري التي تقع في حب سلسلة من الرجال وتستقط في المجال الأسود خطوة بعد أخرى وقامت برهن كل ما في بيت زوجها دون علمه لتأخذ المال وتستمتع به وتسوء حالة إيما الصحية والمالية إلى أن تم الحجر على البيت واكتشاف كل شيء. فما هي نهاية مدام بوفاري؟

هذه الرواية ليست للقارىء الملول الذي يكره التفاصيل والسرد المطول بل دعني أقول لك أنها ليست تفاصيل بل تفاصيل التفاصيل تناسب عشاق الواقعية وقراء الأدب الروسي القديم
كتب فلوبير هذه الرواية على مدار خمسة أعوام يتحرى فيها الكلمة والحرف بصبر عجيب ودقة بالغة وقدرة خيالية على تصور وتصوير أدق وأصغر التفاصيل لتشعر أنك تحيا مع أبطاله قادر على رؤية تفاصيلهم بل ليس صعبا عليك أن تتخيل شكل بيوتهم وغرفهم الخاصة
فتجد نفسك تقرأ ما يزيد عن أربع أو خمس صفحات تصف أدق تفاصيل شخصية ما أو حجرة أو قرية صغيرة
رواية تُرجمت فيما يقرب الستمائة صفحة ومع ذلك تستطيع إختصار أحداثها في مائة صفحة !
بلا شك هناك براعة في الوصف ولكنه ممل بطيء .. سرد يدعوك للنوم
كان يمكن أن أتعاطف مع مدام بوڤاري إذ من الطبيعي أن تجد في قلبك مكان للتعاطف مع من وقع عليهم ظلم فتحولوا من مظلومين إلى ظالمين من السهل أن تلتمس لهم العذر حتى وإن لم تبرأهم بشكل كامل مثل ما حدث مع شبيهتها الروسية آنا كارنينا
أما مع هذه الشخصية المتطلعة صاحبة الطموح الظالم والقلب الذي لا يعرف الميل إلا تجاه الخطيئة ،فلن تملك إلا لعنها .
فماذا كانت مأساة تلك السيدة ،الحياة الهادئة الخالية من مظاهر البذخ ،الزوج المحب هاديء الطباع والذي يفعل كل ما في وسعه لإرضائها ،الهدوء .. البساطة .. الميسور من الحال
مفردات صنعت مأساة إيما بوڤاري فخلقت منها شخص ساخط لا يعرف للرضا سبيل ،شهواني كما الحيوان الأعجم
التعاطف معه خطيئة من نوع خاص !
ربما كل رصيدي الإيجابي مع تلك الرواية الإستثنائية هو تسجيل قرأتي لها كواحدة من أهم الكلاسكيات في تاريخ الأدب الفرنسى.أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول

تحميل الرواية

3- “الغريب” :

الغريب (بالفرنسية: L’étranger) أول رواية للكاتب الفرنسي ألبير كامو، صدرت سنة 1942م. تنتمي إلى المذهب العبثي في الأدب. وهي جزء من سلسلة دورة العبث التي تتكون من سلسلة مؤلفات و هي رواية (الغريب)، مقال (أسطورة سيزيف) ومسرحيتان (كاليغولا وسوء المفاهمة) تصف جميعها أسس الفلسفةالكأموية : فلسفة العبث. تمت ترجمة الرواية إلى أربعين لغة.

من أب فرنسي، وأم أسبانية، وتعلم بجامعة الجزائر، وانخرط في المقاومة الفرنسية أثناء الاحتلال الألماني، وأصدر مع رفاقه في خلية الكفاح نشرة باسمها ما لبثت بعد تحرير باريس أن تحولت إلى صحيفة combat الكفاح اليومية التي تتحدث باسم المقاومة الشعبية, واشترك في تحريرها جان بول سارتر. ورغم أنه كان روائيا وكاتبا مسرحيا في المقام الأول, إلا أنه كان فيلسوفا. وكانت مسرحياته وروايت عرضا أمينا لفلسفته في الوجود والحب والموت والثورة والمقاومة والحرية، وكانت فلسفته تعايش عصرها، وأهلته لجائزة نوبل فكان ثاني أصغر من نالها من الأدباء. وتقوم فلسفته على كتابين هما ((أسطورة سيزيف)) 1942 والمتمرد1951 أو فكرتين رئيسيتين هما العبثية والتمرد.

ابتعد قليلاً عن المألوف ، انظر حولَك ، انظر خارج عالمكَ الاعتيادي ، وَسع أُفقك النرجسي ، وانظر للغريب العَبثي ، قد لاتستسيغُه ، وقد لاتُحبه ، لكنهُ موجودٌ حولك في كُلِ مَنفى أنشأتهُ لهُ الحياة بعيداً عنك ﺭﻭﺍﻳﺔ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ أولى روايات الفيلسوف الفرنسي | أﻟﺒﻴﺮ ﻛﺎﻣﻮ .أفضل وأشهر روايات الأدب الفرنسى الكلاسيكى الجزء الأول..

تحميل الرواية

شاهد أيضاً

10 أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي للجـآمعه 

10 أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي للجـآمعه 

 10 أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي للجـآمعه يتطرق الدكتور “ياسر عبد الكريم بكار” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!